مـا دمتـ اقتربتـ مـن الصـدق ,, مـا دمتـ اقتربتـ مـن الذاتــ ,, إذاً ,, فقـد اقتربتــ كثيـراً من الآدميـه ...

01 أغسطس 2010

فهـارس مغلقـة ...


فهارس مغلقـة وأبجدية لا تحتمل إلا .. أنت
سطور تحمل أثقالاً من رهبة إحساسك
وزهور ذابلـة تحمل عبق قدومك إليّ
..
نبضات تتوغل عمقاً بين غابات قصائد
تشعبت جذورها .. بك
فـ إلى أي مـــدى
!!!
إلى أي مدى ستظل غارقاً بين أعماق أبجديتي
مبحراً بين مدّي وجزري متقناً فن الغرق بي ..
إلى متى ستبقى راحلاً مع الليل المسافر في سكون الصمت البعيد
ساكناً قصور رمال المستحيل
متمسكاً بجذور عشقي
تروي ظمأك المدفون من حيرة ترقد بين أعماق حرفي
..
إلى أي مدى ستسكـن مـدن حبي
و تظل ساكناً دون همس من حنين
!!
أخبرنـي
!!
كي أحطم موازين عشقـي
وأحمل حقائب نفسـي
ألملـم بعثـرة أوراقي
وأعيـد خصلات شعـري إلى سجـون من قيـود ..
أخبـرني
.
كي أنتهي من وأد اشتياقي بين طيات وسادتي
وابتسـامة لم يحـررها .. سواك
نعم لقد دقت أجراس الرحيل
وتاهت بأشرعتي الرياح
وأُغلقت كل مدارات اللقـاء
وأنا امـرأة لا أطيل البقـاء في مـدن الأمل
دومـاً ما أهاجـر وحدي إلى قواميسي القديمـه
قواميس يسكنها بقايا قلب جريح يحمله تمثال امـرأة
سكنت كل مواطن العشق
ورحلت بين كل دروب الجنون
تنتظر تلك اللحظة الأخيرة
لعلك تأتي يوماً ترتوي من الحب بين كفـّي
أو بـ ذات كفـيّ سأغلق جميع فهارسـي
وأغـرق .. في صـلاة أخيـرة عليكـ

&